بعض التعابير والأوصاف لإثراء إنتاج كتابي حول المدينة العتيقة


بعض التعابير والأوصاف لإثراء إنتاج كتابي حول المدينة العتيقة



  • تجولت في مدينة تونس القديمة و الشهيرة  بالمدينة العتيقة على الأقدام، وأنا أشعر برغبة عارمة في إستكشاف هذا الركن التريخي البديع من بلادنا الحبيبة...
 
  • تحافظ المدينة العتيقة بتونس على تراث معماري عربي إسلامي و إنساني حضري فريد من نوعه يحافظ على الذاكرة الشعبيّة الوطنية  لتونس وللبلاد عامة ويجسّم أصالة مدينة ظهرت إلى الوجود منذ ثلاثة عشر قرنا....

  • المدينة العتيقة ذلك القلب العريق بِنِمَطه العربيّ الصميم وبأشكاله الهندسيّة المأثورة تلك القبابٌ المستديرةٌ والمناراتٌ المستقيمةٌ والسطوحٌ المتفاوتةٌ تعلو وتنخفض، والأبواب المنفرجة على السقائف المظلمة والأزقّة الساحرة ذات تعاريج.

  • هذه السّوق القديمة  من المدينة العتيقة والتي  تتميزّ بأزقتّها الضيّقة والمتراصّة، على جانبيها الأسواق الشعبيّة تعرض كل ما هو عربي تونسي من  تحف ،ملبس، وتوابل، ومنتوجات جلدية وتراثيّة. ...

  • كان من المريح المشي في بعض الأزقّة المسقوفة والتي تقي حرّ الشمس، ومن ثمّ الجلوس في أحد أقدم محلات القهوة التونسية المشهورة داخل المدينة العتيقة....  

  • في ذلك المكان العتيق، يحوم حولنا السواح يلتقطون الصور لأركان المدينة ، وفضاءتها التاريخية العديدة المنمّقة برسوم تراثيّة على الجدران والرفوف الخشبيّة والكنبات العربيّة المريحة لمدخني الشيشة...


  • في المدينة العتيقة، وفي الأزقّة الفاصلة بين المآذن الكثيرة، قصور البايات ومنازل الأعيان، فُتحَت في أغلبها للعموم، وصارت إمّا دورا للثقافة، أو متاحف أو مطاعم فاخرة...


  • بقيت هذه الرقعة تونسيّة تماما  حتى نخاعها، لا تخشى إرهابا ولا إجراما ولا أزمات سياسية، هي ركن مشعّ من البلاد، وفيّ لتونسيّته بكلّ تفاصيله...


  • هنا، في بضع الكيلومترات المربّعة التي تمتدّ عليها المدينة العتيقة التي لم تطلها زحمة السيارات، ولا صخب واجهات المحلات الكبيرة، ولا البضائع المستوردة، وظلت محافظة على طابعها الفريد....

  •  حافظت المدينة العتيقة على طابعها الحضاري التونسي   و بصفتها تراثا ثقافيا  إنسانيا صنّفت بالمدينة العتيقة بتونس منذ عام 1979  لدى منظمة اليونسكو ....

  • مررنا بالمدينة العتيقة والشهيرة بأعشاب ومساحيق التدليك الطبيعية. كانت الروائح الزكية للأعشاب تدلك حواسي بعبق جميل وخاص....

  • المساجد القديمة تتناثر حولنا شامخة بتاريخها الغني، الذي يحكي سير أوائل المسلمين، الذين كان لهم الفضل في الفتوحات الإسلامية في شتى بقاع العالم...


  • المدينة العتيقة هي ضمير العاصمة تونس وروحها الجميلة، تفوح منها رائحة حضارات متعاقبة، وتاريخ عريق. ..


  • صمّمت المدينة العتيقة في شكل أنهج ضيقة تحرسها أسوار عالية، ومآذن الجوامع تنير درب المّارة في أزقّتها، أبوابها كثيرة يستعصي عدّها على من لا يعرف خفايا وقصة كل باب منها..

  • تتميز المدينة العتيقة بمعالمها وآثارها المرتكزة  فوق ربوة تمتدّ على ما يقارب 3 كيلومترات مربعة، تختزل عمق المدينة وأسرارها....

  • مركز المدينة العتيقة، هو الجامع الكبير  "الزيتونة المعمور"، يقصده الوافدون من الأبواب الكثيرة والشهيرة: "باب بنات" أو "باب الفلّة" أو "باب العلوج" أو "باب الجزيرة" أو "باب بحر" أو "باب الأقواس"  أو "باب منارة" أو "باب سعدون".


إرسال تعليق

أحدث أقدم