شكل الإنسان عام 2100 نتيجة الإفراط في إستهلاك التكنولوجيا

 إلى أين يتّجه الإنسان ؟!

على أثر الدّراسة العلميّة التّي أجْرتها جامعة أوهايو تمّ التوصّل إلى نتيجة صادمة مفادها أنّ جسم الإنسان سيشهد تغييرات كارثيّة بسبب الإفراط في إستخدام التكنولوجيا أهمّها تقوّس الظهر والأصابع وإجهاد حادٌّ في العيون .


وهذا نموذجٌ ثلاثيّ الأبعاد يقرّب شكل الإنسان عام 2100.

شكل الإنسان عام 2100 نتيجة الإفراط في إستهلاك التكنولوجيا
أحدث أقدم